شينوا اشيبي

شينوا أشيبي (1930-2013) يعد من أكثر الكتاب تأثيراً في القرن العشرين وأحد أهم أعلام كتاب القرن العشرين ممن كتبوا في أدبيات “ما بعد الاستعمار”. ألف ما يزيد عن العشرين كتاب،من أهمها “الأشياء تتداعى” التي حققت نسبة مبيعات عالية على مستوى دولي في تصنيف المؤلفات الكلاسيكية الحداثية. تلقى عدد لا يحصى من شهادات الدكتوراه الفخرية،من ضمنها”جائزة التميز النيجيرية الوطنية” وجائزة “مان بوكر” الدولية عن فئة الرواية الخيالية. في العام 2008، انضم شينوا إلى قائمة الرعاة لاحتفالية فلسطين للأدب في سنتها التأسيسية.

جون برجر

جون بيرجر:(1926-2017) حكواتي، روائي، وكاتب، مسرحي، ناقد ورسام. قيل عنه انه من الكتّاب الاكثر نفوذا في العالم خلال الخمسين سنة الأخيرة. كتابه الرائد في عالم الفن “سبل الرؤية” الذي بني على سلسلته الوثائقية التلفزيونية التي حملت نفس العنوان وعرضت على قناة الBBC، يعد من أهم الأعمال التي لا تزال تلهم أجيالًا من محبي الفن والنقد الفني حتى الآن. قام بإنتاج عدد من المؤلفات خلال مسار حياته تضمنت الروايات،المسرحيات،الشعر،المقالات والروايات التجريبية.حصدت روايته “G” على جائزة ال “مان بوكر الدولية” عن فئة الخيال. بيرجر زار فلسطين عدة مرات وساهم في إطلاق نداء المقاطعة الثقافية الموجه ضد إسرائيل.

محمود درويش

محمود درويش:ولد في قرية  البروة قضاء عكا عام 1941 وتوفي في هيوستن في الولايات المتحدة الأمريكية  عام 2008. لحوالي ربع قرن، كان يعد من أكثر شعراء العالم العربي بروزاً، له ما يزيد عن 20 مجلد شعري، تلقى عدد هائل من الجوائز، وآلاف مؤلفة ممن ملأوا مدرجات أمسياته الشعرية. كان لمحمود درويش دور قيادي في النضال السياسي الفلسطيني، انخرط في صفوف الحزب الشيوعي الإسرائيلي وصفوف منظمة التحرير الفلسطينية. قام درويش بكتابة نص وثيقة إعلان الاستقلال التي قرأها ياسر عرفات في الجزائر عام 1988، تقدم باستقالته من منصبه كعضو لجنة تنفيذية في منظمة التحرير بعد خمسة سنوات من توقيع اتفاقية أوسلو.

شيموس هيني

شيموس هيني (1939-2013) يعتبر من أكثر شعراء القرن العشرين انتشاراً. ألف عدد من المجموعات الشعرية إضافة  إلى مقالات نقدية ونصوص مسرحية. أغلب أعماله تتعرض لقضية نضالات إيرلندا الشمالية. حاز على جائزة نوبل للأدب عام 1955 لما تمتعت به أعماله من”جمال الكلمات والعمق الأخلاقي،وهو التكثيف اليومي لمعجزاتنا اليومية وماضينا المعاش”

هارولد بينتر

هارولد بينتر (1930-2008) هو كاتب مسرحي، وكاتب سيناريو،شاعر وممثل،حائز على  جائزة نوبل للأدب ويعد من أكثر المسرحيين الإنجليز إلهاماً بين أبناء جيله. من أهم أعماله هو “حفلة عيد الميلاد”و”العودة إلى البيت” و”خيانة”. بينترعرف بمواقفه السياسية المعارضة للسياسات الخارجية لكل من بريطانيا، وأمريكا وإسرائيل ونشط في قضايا معارضة انتشار الأسلحة النووية، القمع السياسي بأشكاله والرقابة. عبر عن موقفه الرافض للغزو الأمريكي على  العراق وتدخلاتها في أمريكا اللاتينية خلال الخطاب الذي ألقاه أثناء تلقيه جائزة  نوبل للسلام عام 2005.

فيليب بولمان

فيليب بولمان: مؤلف حققت كتبه مبيعات عالية على مستوى العالم، اشتهر ب” موادهُ المظلمة” و هي ثلاثية ملحمية لمجموعة روايات فانتازية ترجمت إلى العديد من اللغات وبيعت منها حوالي ال18 مليون نسخة حول العالم. الجزء الأول من الثلاثية حمل عنوان “أضواء شمالية” فاز بميدالية كارنيجي عام 1996. نشط فيليب  في العديد من القضايا المعنية بالقراءة والتعليم وقاد حملة ضد إغلاق المكتبات في بريطانيا كما نشط في محاربة التصنيف العمري والجندري لكتب الأطفال.

إما طومسون

إيما تومبسون: ممثلة وكاتبة سيناريو نالت استحساناً كبيراً على مستوى العالم. خلال مسيرتها المهنية حازت على  العديد من الجوائز من ضمنها جائزة الأوسكار 1992 كأفضل ممثلة عن دورها في فيلم “نهاية هاوارد”  كما حصلت على جائزة أفضل نص سينمائي عام 1995 عن فيلم “الإحساس والمعقولية”، حصلت على جائزة  الجولدن جلوب مرتين، ثلاث جوائز من” الأكاديمية البريطانية لفنون الفيلم والتلفزيون” وجائزة “إيمي”. عضو في تحالف “كفى” البريطاني” الذي يسعى لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للضفة الغربية /وقطاع غزة.