أسماء عزايزة

شاعرة وصحفيّة تعيش في مدينة حيفا. حاصلة على شهادة البكالوريوس في الصحافة والأدب الإنجليزيّ من جامعة حيفا. حصل ديوانها الشعر الأوّل “ليوا” على جائزة الكاتب الشاب في حقل الشعر من مؤسسة عبد المحسن القطان عام 2010. أما ديوانها الثاني “كما ولدتني اللديّة” فنشر عام 2015، وتم تقديمه في عرض شعريّ جمع أشكالا فنيّة متعدّدة في منصّة واحدة. تشارك في أنطولوجيّات ومهرجانات شعريّة في العالم. وقد ترجم بعض من قصائدها إلى الإنجليزيّة والألمانيّة والفرنسيّة والفارسيّة والسويديّة والإسبانيْة والهولنديّة واليونانيّة والإيطاليّة والمونتنيغريّة. ديوانها الثالث يصدر قريبًا عن دار المتوسّط في ميلانو تحت عنوان “لا تصدّقوني إن حدّثتكم عن الحرب”.

عملت لسنوات في الصحافة المكتوبة ككاتبة ومحرّرة، وفي التلفزة كمقدّمة برامج تلفزيونيّة. حاليًا، تدير “فناء الشعر”، وهي مبادرة مستقلّة أسستها عام 2017. كما تعمل ككاتبة مقالات ومديرة فنيّة لمتجر فتوش للكتب والفنون وبار وجاليري فتّوش.