هيفاء زنكنة

هيفاء زنكنة صاحبة نساء على سفر” (٢٠٠١)، ومفاتيح مدينة” (٢٠٠٠)، وبيت النمل. كاتبة وفنانة وروائية وناشطة، ولدت ونشأت في بغداد، وتخرجت من جامعتها، وحصلت على شهادة في الصيدلة.  سجنها حزب البعث في أوائل السبعينات ولكنها أفلتت من عقوبة الإعدام. بعد خروجها من السجن واصلت دراستها ثم سافرت إلى سوريا ولبنان حيث عملت في منظمة التحرير الفلسطينية كمديرة لوحدة الصيدلة. غادرت إلى بريطانيا في ١٩٧٦. تكتب زنكنة في عدد من الصحف العربية والإنجليزية، وتشارك في معارض ذات علاقة بالعراق وواقعه وبالذات بعد الغزو الأمريكي في ٢٠٠٣، كما تشارك بالمحافل الدولية عن قضايا المرأة والأدب والحرب والمقاومة. عضو مؤسس بالهيئة العالمية للدراسات العراقية المعاصرة، ومستشار بالأمم المتحدة.  كتابها الأخير هوحفلة ثائرة”(٢٠١٦)، كتابات لأسيرات سياسيات  فلسطينيات سابقات، ومشروعها الحالي هو تشجيع الأسيرات التونسيات السابقات على كتابة قصصهن.

تشارك في ندوات القدس و نابلس